1 thought on “معايشة النمرة وأوراق أخرى”

  1. اختار الروائي نيكوس كازاننتزاكيس في كتابه ترحال، أن يسمي الكتابة "النمرة، رفيقتي أينما ذهبت" ، وصور صراعه معها، غالباً أو مغلوباً، وكأنه صراع العشق الذي تتحداه وتحضن جمجمته وتنشب مخالبها في دماغه، فيقول : " يا له من فرح عظيم يا إلهي، أن أحيا وأرى هذه النمرة الرائعة وألاعبها و [...]

  2. غوص في تجربة جبرا الشخصية تجاه تلك المواهب المتعددة التي يمتلكها، فهو لم يكن مجرد كاتب، انه الكاتب والقارئ والناقد والمترجم، قراءة ممتعة جدا ومفيدة بالاكثر فقد فتح ابوابا عظيمة أمام قرائه ليستفيدو من تجربته ويبحثوا عن كل ما هو جيد وجميل

  3. تسمع صوته في أول الكتاب وآخر كتبه يردد بصوت عالٍ : وأراني الآن مع "كازانتزكيس" حين ينتهي إلى القول : (( كلمات ! كلمات ! ما من خلاص بغيرها ! وأنا لا أتحكم إلا بثمانية وعشرين جندياً صغيراً من صُوَر. سأحشدهم، وسأقيم منهم جيشاً؛ وبهم سوف أقهر الموت ! ))عن الكلمة والقلق المستمر، عن الفن [...]

  4. عن الكتابة والترجمة والنهضة والفن وفي ثناياه أجاديث جميلة عن بعض الشعراء وأسلوبه ممتع ولذيذ وصادق

  5. كتاب لطيف مناسب جداً ليكون كتاب مرافق في الأماكن العامة وأوقات الانتظار الكتاب مجموعة من المقالات النقدية والثقافية، بعضها يسطر أجزاء من تجربة الكاتب الأدبية الثرية شدني عنوان الكتاب بداية، وفي داخله يذكر الكتاب أن "النمرة" هي الكتابة في وصف الروائي والشاعر اليوناني نيكوس [...]

  6. أوراق جميلة جداًلن تشعر بالملل أبداً وأنت تعيش مع الكاتب ذكرياتهبلغته الجميلة وأسلوبه السهل البسيطلا تكلف في كتاباته كما لا تكلف في المواضيع التي تناولها أو الأوراق التي اختار أن يشاركنا بها

  7. كتاب رائع اخر كالعادة لجبرا الرائع يكتب عن تجربته الشخصية و حبه العميق للقراءة و الكتابة بالاضافة الى انه يعرض بعض ارائه في بعض القضايا.

  8. برأيي أعتبر كتاب معايشةالنمرة سيرة ذاتية جبرا ابراهيم جبرا في حبّه للقرآءة والكتابة!يُحدّثنا هنا عن تجاربه مع الكتب، وعقوق كل من يستعيرُ كتاباً منه ولا يخلو من سوء النيّة فيحّتفظ به ولا يُعيده، وأيضاً عن الكتابة وكيف أنَّ الكتابة تخترع إختراع يبقى مذهل عبر العصور! ذلك الإخت [...]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *